تفقد معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة شركة مطارات القابضة الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، سير أعمال مشروع مطار الملك عبدالله الدولي الجديد بجازان الجاري تنفيذه، وذلك بمعية الرئيس التنفيذي لمطارات القابضة المهندس محمد بن أحمد الموكلي، واطلع معاليه ميدانياً على سير الأعمال الإنشائية في المطار الجديد، وآخر التجهيزات والأعمال القائمة بالمشروع، حيث شدد معاليه على سرعة الإنجاز وتسريع وتيرة العمل، ومن ثم استمع معالي رئيس هيئة الطيران المدني إلى شرح مفصل عن المشروع وما تم إنجازه حتى الآن.

ويعد مطار جازان الذي يقع على مقربة من مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية ومصفاة أرامكو وعلى مساحة50,134,155  متراً مربعاً؛ أحد أهم الروافد التي تساهم بدفع عجلة التنمية الاقتصادية والسياحية لمنطقة جازان، حيث تصل الطاقة الاستيعابية لمشروع مطار الملك عبدالله الدولي الجديد إلى 6.3 ملايين مسافر سنوياً، كمرحلة أولى، ويتكون من 39 مبنى قابلاً للتوسع مستقبلاً، في حين تبلغ الطاقة الاستيعابية للمطار الحالي 900 ألف مسافر سنوياً.

يذكر أن المطار الجديد مزود بخمس بوابات سفر، بكل بوابة جسرين ليكون إجمالي عدد الجسور 10 جسور خاصة بحركة الركاب من الطائرة للمطار، وبالإضافة لاشتماله على مرافق متعددة تتضمن صالة الركاب والصالة الملكية والمباني الخدمية ومواقف السيارات والمرافق الخدمية والاستثمارية ومحطة التبريد ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي وخزان المياه ومبنى الطاقة، علاوة على تجهيز المطار بأحدث أنظمة التشغيل والخدمة؛ لضمان تحقيق أعلى مستويات الراحة والأمان للركاب، وتوفير كافة مرافق البنية التحتية اللازمة.